اجلعنا صفحة البداية l اضفنا للمفضلة ارسل لنا خبر وصورة

 

 
 

وفاة الشخصية الاجتماعية الشفاعمرية الشيخ عبد نكد

وفاة الشخصية الاجتماعية الشفاعمرية الشيخ عبد نكد


2013/10/06

اضغط هنا وساهم في نشر المقال على الفيس بوك



شيع مساء أمس السبت جثمان الشخصية الإجتماعية الشيخ عبد نكد، بمشاركة المئات من مواطني شفاعمرو وخارجها بينهم اعضاء كنسيت ورؤساء بلديات ومجالس محلية والشيخ موفق طريف الرئيس الروحي لطائفة المعروفية.وقد  ابن الفقيد السيد جهاد سعد بأسم العائلة واقرابهم وانسبائهم.ولد الشيخ عبد نكد  في بيت  الشيخ نكد نكد وكبر في أسرة ال نكد التي لها باع  طويل في العمل السياسي  والاجتماعي في شفاعمرو والمنطقة وتلقى تعليمه الابتدائي في مدارس شفا عمرو و تعليمه الثانوي في كلية الترسانطة الناصرة عام 1954 وتابع لمدة عام  في مدرسة يني يني كفرياسيف  وكان الشيخ عبد نكد من اشد المعارضين لفرض التجنيد الاجباري على الشباب العرب الدروز وتعرض للاعتقال والسجن لرفضه الخدمة  لأسباب قومية وضميرية .


وفي سنوات الخمسين من القرن الماضي بادر مع مجموعة من الشباب الشغاعمري لتأسيس نادي الشباب الشفاعمري وهدفه مقاومة طمس الهوية وسياسة فرق تسد التي اتباعها الحكم العسكري وكذلك اسس مع مجموعة شباب نادي الكتاب لنشر الثقافة الوطنية في ضل محاولة العدمية الثقافية وفي اوئل الستينات درس في مستشفى هداسا في القدس وانهى اخصائي اشعة وخلال تعليمه الاكاديمي في القدس كان نشيط مع صديق عمره المرحوم بدران مشيعل في الحياة الطلابية في الحركة الطلابية وفي اوائل سنوات السبعين من القرن الماضي قام مع العديد من شباب الجامعي في شفاعمورو بتأسيس اتحاد الاكاديميين في شفاعمرو حيث ساهم الاتحاد في انطلاقة الحياة الثقافية والسياسية  في شفاعمرو وخاصة عشية يوم الارض وفي عام 1978 انتخب ضمن قائمة الجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة عضو في مجلس عمال شفاعمرو .ولمكانته الاجتماعية ترأس الشيخ عبد نكد لجنة الاعتراضات البلدية التي هي بمثابة الحكم بين البلدية والمواطنين مدة عشر سنوات وعمل لمدة 35 عام في مستشفى رمبام في حيفا في قسم الأشعة وشغل لفترة طويلة مدير قسم الاشعة في العيادات الخارجية في مستشفى رمبام .


اضف تعليق

l

اطبع المقال

عدد التعليقات : (0)

اضافة تعليق

اضف تعليق

الاسم :*
البلد / الدولة :
التعليق :*


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع كاشف كوم 2011-2012
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط)

من نحن | ارسل لنا خبر | إتصل بنا